AccueilAccueil  FAQFAQ  RechercherRechercher  S'enregistrerS'enregistrer  MembresMembres  GroupesGroupes  Connexion  

Partagez | 
 

 la realite du mawlid

Aller en bas 
AuteurMessage
Arrow
Rang: Administrateur
avatar

Nombre de messages : 7621
Age : 38
Ville / Pays : sefrou
Date d'inscription : 03/02/2005

MessageSujet: la realite du mawlid   Sam 8 Avr - 4:41

إنّ محبة الرسول صلى الله عليه وسلم ، لا تتحقّق بالاحتفال بمولده ، وإنّما تتحقّق بالعمل بسنّته ، وتقديم قوله على كل قول ، وعدم ردّ شيء من أحاديثه ، ولنعلم أنّ الرسول صلى الله عليه وسلم وأصحابه قد وسعهم دين الله من غير احتفالٍ بمولده ، إذًا فليسعنا ما وسع رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه .

والفرح بمحمدٍ صلى الله عليه وسلم ، لا يمكن أن يقتصر على يومٍ واحدٍ ، بل بكل لحظة من لحظات حياة المسلم ، بالتزام أوامره واجتناب نواهيه ، والخضوع لكل ما جاء به من عند الله تعالى ، فلا تقف الفرحة أمام يومٍ واحدٍ ، بل نجعل لنا من كل يومٍ جديدٍ ، التزامًا أكثر بالسنة ، ، لنحوّل ضعفنا إلى قوةٍ ، ونرسي في أنفسنا قواعدَ عقيدتنا ، ومبادئ الإسلام العظيم ا

لعبادات في الإسلام تقوم على أساس عظيم ، وهو أنه لا يجوز لأحد أن يتعبّد الله إلا بما شرعه الله عز وجل في كتابه ، وما جاء به نبيّه ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم ، ومن تعبّد لله عز وجل بشيء لم يأمر الله عز وجل ورسوله به فإن الله عز وجل لا يقبل منه ذلك الشيء ، وقد أخبرنا بذلك النبي صلى الله عليه وسلم ، فعَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ أَحْدَثَ فِي أَمْرِنَا هَذَا مَا لَيْسَ فِيهِ فَهُوَ رَدٌّ ) رواه البخاري ( كتاب الصلح / 2499)

ومن هذه العبادات الأعياد فإن الله عز وجل قد شرع لنا عيدين نحتفل فيهما ، ولا يجوز الاحتفال فيغي) .

أما الاحتفال باليوم الذي ولد فيه النبي صلى الله عليه وسلم ، فينبغي أن يُعلم أنه عليه الصلاة والسلام لم يشرع لنا الاحتفال بهذا اليوم ، ولم يحتفل هو نفسه عليه الصلاة والسلام بذلك اليوم ، وكذلك أصحابه رضي الله عنهم ، فإنهم كانوا أشد حبّاً للنبي صلى الله عليه وسلم منّا ومع ذلك لم يحتفلوا بهذا اليوم ، ولذلك فإننا لا نحتفل بذلك اليوم اتباعاً لأمر الله عز وجل الذي أمرنا باتباع أوامر نبيّه فقال تعالى : ( وَمَا ءَاتَاكُمُ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا ) سورة الحشر/7 ، وقد قال صلى الله عليه وسلم : ( علَيْكُمْ بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الْمَهْدِيِّينَ الرَّاشِدِينَ تَمَسَّكُوا بِهَا وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الأُمُورِ فَإِنَّ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلالَة ) رواه أبو داود ( السنة/3991 ) ، وصححه الألباني في " صحيح أبي داود " برقم (3851) .
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.adhs-sefrou.org
Arrow
Rang: Administrateur
avatar

Nombre de messages : 7621
Age : 38
Ville / Pays : sefrou
Date d'inscription : 03/02/2005

MessageSujet: Re: la realite du mawlid   Sam 8 Avr - 4:44

و مما يبيّن مدى المحبّة لرسول الله صلى الله عليه وسلم هي اتباعه في كل ما أمر به ونهى عنه ومن ذلك اتباعه في عدم احتفاله باليوم الذي ولد فيه .
ومن أراد أن يعظِّم اليوم الذي وُلد فيه النبي صلى الله عليه وسلم فعليه بالبديل الشرعي ، وهو صوم يوم الاثنين ، وليس خاصّاً بيوم المولد فقط بل في كلّ يوم اثنين .

عن أبي قتادة الأنصاري رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل عن صوم الاثنين ؟ فقال : فيه ولدت ، وفيه أنزل عليَّ . رواه مسلم ( 1978 ) . وفي يوم الخميس ترفع الأعمال وتعرض على الله .
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur http://www.adhs-sefrou.org
mehi



Nombre de messages : 32
Ville / Pays : lyon france
Date d'inscription : 09/02/2005

MessageSujet: Re: la realite du mawlid   Mar 11 Avr - 1:53

السلام عليكم
أولا أود أن أتقدم بالشكر إلى الأخ الذي حذرنا من الوقوع في هذه البدعة المذمومة الشائعة في بلاد المسلمين.
أردت أن أقول أنه لو كان إحياء ميلاد الرسول ص فيه خير لما أخفاه عنا ص .
وهذا الأمر فيه تقليد للنصارى الذين يحتفلون بميلاد المسيح.
نسأل الله أن يجعلنا من المتبعين لرسول الله لا من المبتدعين.
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
blaugrana

avatar

Nombre de messages : 3014
Age : 37
Ville / Pays : sefrou/maroc
Date d'inscription : 23/02/2006

MessageSujet: Re: la realite du mawlid   Mar 11 Avr - 13:49

mehi a écrit:
السلام عليكم
أولا أود أن أتقدم بالشكر إلى الأخ الذي حذرنا من الوقوع في هذه البدعة المذمومة الشائعة في بلاد المسلمين.
أردت أن أقول أنه لو كان إحياء ميلاد الرسول ص فيه خير لما أخفاه عنا ص .
وهذا الأمر فيه تقليد للنصارى الذين يحتفلون بميلاد المسيح.
نسأل الله أن يجعلنا من المتبعين لرسول الله لا من المبتدعين.

Aaaaaaaaaaaaaaaaaamiiiiiiine
Revenir en haut Aller en bas
Voir le profil de l'utilisateur
Contenu sponsorisé




MessageSujet: Re: la realite du mawlid   

Revenir en haut Aller en bas
 
la realite du mawlid
Revenir en haut 
Page 1 sur 1
 Sujets similaires
-
» Vos citaitons préférées
» Mythes et réalité
» Les pieds du coureur : mythes et réalités.
» prise de notes pendant le parcours
» Ch ping : réalité ou second degré

Permission de ce forum:Vous ne pouvez pas répondre aux sujets dans ce forum
ADHS :: ARCHIVES :: Religion -Islam--
Sauter vers: